المعلم يعقوب حنا : رجل مصري نصراني ساعد الفرنسيين في حملتهم

 المعلم يعقوب حنا
 هو رجل مصري نصراني ساعد الفرنسيين في حملتهم الصليبية على مصر وقاد فصيل من الجيش الفرنسي وهزم قوة مملوكية مصرية ، وجدت رسالة كتبها جاك فرانسو إلى نابليون يقول: " إني وجدت رجلًا ذا دراية ومعرفة واسعة اسمه المعلم يعقوب وهو الذي يؤدي لنا خدمات باهرة منها تعزيز قوة الجيش الفرنسي بجنود إضافية من القبط لمساعدتنا ". تولى يعقوب بعد ذلك جمع الضرائب من أهل الصعيد

🗡 وكان يستخدم أبشع وأعنف الوسائل في الجباية
وكان أهل الصعيد يسمون حملة الجنرال ديسيه ( جيش المعلم يعقوب )
وهو الذي أمد الصليبين بالبارود والمواد الحارقة التي استخدمت بالفعل في تدمير أحياء القاهرة

كما قام يعقوب بتقديم خدمات كثيرة لمساعدة الجنرال كليبر على قمع ثورة القاهرة الثانية

فقد كان حينئذ من ضباط ديسيه
 
 فكافأه كليبر بأن وكّله بجمع الأموال العامة من المسلمين كيف يشاء
فلم يتوانى يعقوب واستخدم أسوء الوسائل لجمع المال فكان يفرض على الفلاحين مالا يطيقون على دفعه ومن لم يستطع كان أعوان يعقوب يتطاولون عليهم بالسب والضرب وحرق ممتلكاتهم والأعتداء على أعراضهم

كل هذا جعل ليعقوب حظوة كبيرة لدى الفرنسيين فقد كان أحد أدواتهم لمعاقبة المصريين على ثورة القاهرة الثانية
وتعاظمت ثروته وازداد نفوذه
 
▪️ وقد كتب الجنرال بليار نائب الجنرال منو في مذكراته عن يعقوب

" ومع أنَّه كان يعمل لحسابنا فهو لم ينس مصالحه الخاصة "

ولقد منح الجنرال كليبر يعقوب رتبة كولونيل وجعله على رأس فرقة عسكرية
ومع نهاية الحملة الفرنسية الصليية على مصر بزحف الجيش العثماني نحو القاهرة

عزم المعلم يعقوب على السفر إلى فرنسا فجمع متاعه وأهله وعسكره من النصارى وركب السفينة الإنجليزية بالاس ليخرج من القاهرة

. أُصِيبَ يعقوب بعد يومين من ركوبه السفينة بالحمى ومات على إثرها

وكانت آخر وصية له أن يدفن بجوار صديقه الجنرال ديسيه ولكن تم إلقاء جثمانه في البحر.

المصادر :📚
( بتصرف )
من تاريخ الجبرتي بجانب كتاب
( المعلم يعقوب بين الأسطورة والحقيقة

‎#تاريخ

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال