ليلى العقيدي تكتب: ،، النهايات أخلاق ،،

 

ليلى العقيدي تكتب: النهايات أخلاق

هل حقا النهايات أخلاق أم أنها بلا أخلاق وهذا كلام مرسل فقط لتزيين حديثنا حتى نظهر متحضرين ولائقين ونحن بعيدين عن ذلك ..

الحقيقة تقول لا ، إنها حقًا بلا أخلاق ، فلننظر معًا أنها تبرز أسوأ ما في الأشخاص من صفات وقبح وتصل بهم دائما الي القاع ، وإذا كان هناك شيء أبعد من القاع ، فإنهم سيصلون إليه في خلافاتهم ونهاياتهم .. 

يا إلهي لماذا ؟؟! ولم هذا التدني في الأخلاق عند النهايات .. 

 يا قوم لقد سميت نهايات إذن فلتكن نهاية مشرفة بلا ذكريات سيئة.. 

ألم تكتفوا بما فيها من مشاحنات وتبادل لفظي؟  ترك لكم كل هذا الكم من الألم النفسي واحده تلو الأخرى لتنتهي وتترك ما تتركه في النفس من أثر سئ لا يمحي وفي القلب من غصة كلما مرت بالذاكرة ...


أما آن الأوان لميلاد ميثاق شرف يضعه ويوثقه كل أطراف العلاقات الإنسانية خاصة كانت او اجتماعية فردية او زوجية ، أيها الناس أفيقو وامضوا معي على ميثاق شرف ذو بند واحد فقط لا غير ينص على أن..،، " النهايات أخلاق "


اقرا ايضا > > > >

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال