ليلى العقيدي تكتب: ،، بلا عنوان ،،

 



ليلى العقيدي تكتب: ،، بلا عنوان،،  

لا أجد عنوان مناسب لأتحدث عن الحزن وما يتركه في النفس من ألم..

ولا أعرف هل نتكلم عن أسبابه العديدة أو نتحدث عن تأثيره السلبي على حياة من يقرر زيارته .. دائما هو كتلة مشاعر ثقيلة الظل  غير مرحب بها اطلاقا لكني سأتخطي أسبابه وتأثيره فلكل منا أسباب مختلفة .. حين يتواجد في حياتنا..

سأتكلم عن كيفية التعامل معه إذا حل علينا بلا معاد  او مقدمات ..

انتبهوا .. لهذه الكتلة السلبية من المشاعر فهو القاتل الصامت لكل ما في النفس من حياه ولا يرحل هكذا دون أن يدمر كل ما يستطع تدميرة من مشاعر وأحلام فلنتعامل معه على أنه الزائر ثقيل الظل فلنتجاهله تماما ولا نفتح له اذا اقترب من حياتنا ولا نعلن عن مكان وجودنا فقط نبعث له  رسالة نقول فيها آسف ايها الحزن انا غير متاح الآن اذهب لغيري.. ليس لك مكان عندي انت مدمر للذات للمشاعر للقلوب للحياه بأكملها ..

لو كان الحزن رجلا لقتلته .. فهو سبب تعاسة كل البشر .. سأتغلب عليك وانتصر ولن تنال مني سأستعيذ بالله منك ومن تدميرك .. سأسجد لربي واقترب وادعو ألا يكون لك مكان في حياة البشر

فكم ادميت من قلوب،

وكم آذيت من نفوس،

وكم شوهت من جمال،

فلتذهب بلا رجعة ولن يكون لك في حياتنا عنوان بعد الآن .

اقرا ايضا > > > > "ليلى العقيدي"

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال