"نهال عزت" رحلة نضالها الصعبة صاحبة "لايف ستايل"

 



في صوت يُظهر علامات الجرأة دون خوف ، تؤكد "نهال عزت" أن المجتمع بالطبع لا ينظر إليها على أنها امرأة عادية ، ولكن هناك دائمًا نظرة استنكار ينظر إلينا كبار السن دائمًا أننا ارتكبنا شيئًا خاطئًا ، لسنا على صواب ، وكيف يمكن للفتيات الصغيرات أن يصبحن سيدات أعمال ولديهن مشروع خاص ، ونفس الحال فى المنزل. لن أنكر أنهم دعموني ، لكنهم لساعات يعبرون عن حزنهم لأننا ابتعدنا عن القطيع في المجتمع ، أي أننا لسنا مثل باقي الفتيات ، تخرجنا ، وتزوجنا فقط .


"نهال عزت" ترى أن فكرة أن يكون للمرأة "عمل" خاص بها أمر جيد ، ويجب تشجيعها بكل الطرق ، وتضع نفسها مثالاً يحتذى به. كامرأة ، قررت منذ البداية الخروج عن القاعدة وأن يكون لها دور قيادي في المجتمع حتى استطاعت أخيرًا خدمة المرأة ، من خلال مشروعها ، وفي هذا السياق ، يمكن لنساء أخريات تقديم أفكار تخدم النساء.


لم تكن خائفة 
"نهال عزت، بل وضعت خطة مالية مناسبة ، بشرط أن تكون هناك ثلاث مراحل. في البداية سافرت إلى عدة دول عربية وأجنبية لتستقر على البرازيل كونها شريكة لها في قصة النجاح ، وأنشأت شراكة مصرية برازيلية لمنتجات تهم النساء وتهتم بعلاج الشعر والبشرة.


 وهو ما حدث ، ونجحت خطتها بالفعل.


 واسست "نهال عزت" شركة لاستيراد وتصدير مستحضرات التجميل وعلاج الشعر والبشرة وبعد فترة جاءت لها فكرة عمل مركز تجميل علاجي وحصلت على شهادة الأيزو والشهادة المعتمدة دوليا. للمختصين في علاج جميع مشاكل الشعر والبشرة.


 تصف كلمات "نهال عزت" تصف رحلة كفاحها الصعبة ، مؤكدة أنه ليس شرطًا أن تمر الفتاة بصراع صعب للحصول على لقب سيدة أعمال


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال