برج ايفل يحترق بالنار.. فما الحقيقة؟

  


برج ايفل يحترق بالنار، احتراق برج ايفل، هذا ما تم تداوله بعض رواد ومستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي، عبر الساعات الماضية، مرفقة بصور يظهر فيها برج ايفل يحترق بالنار الذي يعد  أشهر معالم السياحية بالعاصمة الفرنسية باريس، وجاءت هذه الصور بالتزامن مع اشتعال أحداث الفوضى والاشتباكات بفرنسا المفتعلة بالشارع في الوقت الحالي، و دعونا نتعرف على الحقيقة خلال السطور التالية.

 

برج ايفل يحترق بالنار.. فما الحقيقة؟

 

وسط أجواء المظاهرات وأحداث الفوضى والسرقة بالشوارع الفرنسية المفتوحة على مدار الأيام الماضية،  احتجاجاً  لمقتل شاب من أصول عربية يدعى "نائل على" يد رصاص ضابط بالشرطة الفرنسية، تداول بعض الأشخاص صور تفيد باحتراق برج ايفل.

 

تفاصيل حريق برج ايفل 

 

وحتى الساعات الاخيرة لم يكن هناك رد رسمي من السلطات بفرنسا عن اخبار برج ايفل يحترق بالنار عبر القنوات المحلية الفرنسية والصحف والمواقع المعروفة، حتى ظهرت الآن  بعض التقارير العالمية التي تؤكد ان الصور تعود لحادث قديم وقع اتجاه برج إيفل بشهر مايو من عام 2016.

 

ويشتهر البرج السياحية التى تجذب سبعة ملايين سائح سنويا بحسب التقارير الصحفية الفرنسية الاخيرة، ومن المدهش أنه كان الهدف من  بناته في البداية لأجل معرض عالمي 1898؛ لكن مصممه جوستاف قرر ان يتم تريده ليصبح ايقونة الجمال والسياسية بفرنسا على مستوى العالم.

 

اخر اخبار فرنسا الآن

وفي اول رد رسمي من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم  على أعمال الشغب الأسبوع الماضي والحالي، وبعد نفي صور برج ايفل يحترق بالنار، أصدر  مشروع "قانون طوارئ" لتسريع من إعادة الإعمار في البلاد، وذلك أمام رؤساء كل بلديات المدن المتضررة.

ووعد ماكرون بتقديم كافة المساعدات المالية والتعويضات للمدن وأصحاب المحلات والمنشآت الحكومية والخاصة  والمدارس التى تضررت خلال الأيام القادمة.

 

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال