متحور كورونا الجديد EG.5 إيريس ينتشر حول العالم

 خصائص وانعكاسات متغير EG.5  (إيريس) لفيروس كورونا



ما هي الطفرات الجينية الموجودة في متغير EG.5 لفيروس كورونا؟

متغير EG.5 (إيريس) من الفيروس التاجي هو سلالة سليل لـ XBB.1.9.2 ، وهو وثيق الصلة بمتغير أوميكرون SARS-CoV-2 .

يحتوي المتغير على طفرة بروتينية إضافية قد تساعد في التهرب من المناعة المكتسبة سابقًا بسبب التطعيم أو الإصابة السابقة .
علاوة على ذلك ، قد تمنحه هذه الطفرة ميزة انتقال على المتغيرات السائدة سابقًا.

ينتمي المتغير EG.5 إلى سلالة XBB ، وله طفرات جينية تجعله أكثر ارتباطًا بمتغيرات XBB من سلالات اللقاح السابقة.

 يحتوي المتغير على طفرة بروتينية سبايك إضافية ، والتي تميزه عن السلالات الأخرى.

على الرغم من أن النص لا يوفر معلومات حول الطفرات الجينية المحددة الموجودة في متغير EG.5 ، فمن الواضح أنه يحتوي على طفرات جينية مقارنة بالسلالة الأصلية.

يشبه المظهر الجانبي للأحماض الأمينية لمتغير EG.5 لبروتينه السنبلة إلى حد كبير مثيله في متغير XBB.1.5 .

يحتوي الفرع EG.5.1 على طفرة بروتينية إضافية ، والتي قد تؤثر على كيفية تحييد الأجسام المضادة للفيروس.

بشكل عام ، فإن البديل EG.5 من فيروس كورونا هو نسخة جديدة بها طفرات جينية تميزه عن السلالات الأخرى وتمكنه من التهرب من المناعة وتعزيز ميزة انتقاله.


كيف يختلف متغير EG.5 (إيريس) عن المتغيرات الأخرى المعروفة لـ فيروس كورونا؟

متغير EG.5 لفيروس كورونا فريد من نوعه من نواحٍ عديدة.

 أولاً ، لديه تقدير معدل نمو أعلى مقارنة بالمتغيرات الأخرى المعروفة للفيروس.

 ثانيًا ، يمتلك خصائص الهروب المناعي ، مما يعني أنه قد يفلت من المناعة الناتجة عن الإصابة أو التطعيم السابق لـ SARS-CoV-2.

هذه الخاصية من EG.5 يمكن أن تؤدي إلى زيادة في حدوث الحالات على الصعيد العالمي.

ثالثًا ، يتمتع EG.5 بسمات وراثية فريدة تميزه عن المتغيرات الأخرى المعروفة للفيروس.

رابعًا ، يرتبط EG.5 
(إيريس) ارتباطًا وثيقًا بالمتغيرات الفرعية بما في ذلك 5G.5.1 .


أدرجت منظمة الصحة العالمية EG.5 (إيريس)
 ومتغيراتها الفرعية في أحدث تقييم لها ، مما يسلط الضوء على أهمية هذا المتغير في الجائحة المستمرة.


في حين أن المعلومات حول كيفية اختلاف EG.5 عن المتغيرات الأخرى المعروفة لفيروس كورونا غير متوفرة في النص ، فمن الواضح أن هذا المتغير له خصائص مميزة تميزه عن المتغيرات الأخرى. من الجدير بالذكر أن EG.5 هو أحد أنواع فيروس كورونا ، وكذلك متغيراته الفرعية بما في ذلك Eris ، التي تتمتع بميزة نمو على سابقاتها دون أن تجعل الناس أكثر مرضًا من سلالات الأشقاء.

 إيريس هو أحد البدائل للفيروس التاجي ، مما يؤكد أهمية البحث المستمر ورصد المتغيرات الناشئة للفيروس للحد من انتشار الوباء .


ما هي الآثار المحتملة لمتغير EG.5 (إيريس) من حيث الانتقال والفوعة وفعالية اللقاح؟

تمت متابعة المتغير EG.5 (إيريس) للفيروس التاجي عن كثب من قبل علماء الفيروسات مثل Andrew Pekosz بسبب آثاره المحتملة على الانتقال والفوعة وفعالية اللقاح.


إنه أكثر أنواع COVID-19 انتشارًا في الولايات المتحدة ، حيث يمثل أكثر من 17٪ من الحالات.

يحتوي البديل EG.5 على طفرة يمكن أن تتجنب بعض المناعة التي يتم الحصول عليها من العدوى أو التطعيم.

من غير الواضح كيف يؤثر متغير EG.5 
(إيريس) على الإرسال.


لا يوجد دليل على أن الأشخاص المصابين بالمتغير EG.5 
(إيريس)  أكثر خطورة من أولئك المصابين بالمتغيرات الأخرى.


يجب أن تتعرف الاختبارات التشخيصية ، بما في ذلك الاختبارات والاختبارات السريعة في المنزل في المرافق الطبية ، على EG.5 جيدًا.

 يبدو أن احتمال مرض EG.5 
(إيريس) هو نفسه المتغيرات الأخرى.


لم يتم ذكر الآثار المحتملة لمتغير EG.5 
(إيريس) على فعالية اللقاح تحديدًا في النص ، ولكن يجب أن يكون هناك تطابق جيد بين اللقاح ومتغير EG.5 بالإضافة إلى متغيرات XBB الأخرى التي يتم تداولها الآن.


من المقرر أن تتوفر لقاحات Covid المعاد صياغتها في الولايات المتحدة اعتبارًا من أواخر سبتمبر والتي من المتوقع أن توفر حماية أفضل ضد البديل.

 ومع ذلك ، فإن البديل EG.5 
(إيريس) يحتمل أن يتجنب جهاز المناعة لدينا بسهولة أكبر من بعض المتغيرات المنتشرة.


 لذلك ، من المتوقع أن يكون لها آثار على فعالية اللقاح.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال