بالفيديو القصة الكاملة لـ حفلة المنصورية.. فيديوهات ليلة رعب عاشها طلاب إحدى المدارس الدولية

في حادثة غريبة، شهدت منطقة المنصورية بمحافظة الجيزة جنوبي مصر ليلة رعب عاشها طلاب إحدى المدارس الدولية بعد تعرضهم للاعتداء من قبل مجهولين.


تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر صورا لحادث مروع تعرض له طلاب مدرسة دولية، أثناء تواجدهم في حفل نظمته لهم إحدى الشركات المتخصصة. وبعد انتهاء الحفل وخروج الحضور، تعرضت الطالبات لوابل من إطلاق النار، كما تعرضت بعض الفتيات، بحسب الروايات، لحوادث سرقة وتحرش.




وفحصت أجهزة الأمن المصرية الصور المنشورة عن الحادث، وكشفت المعلومات أن الحفل أقيم في منطقة نائية ومعزولة ودون إخطار الأجهزة الأمنية.


وبحسب المعلومات أيضاً فإن أعمار الفتيات والفتيان المشاركين في الحفل تتراوح بين 16 و18 عاماً، ويتجاوز عددهم 2000 طالب. واعتادوا على إقامة الحفلات بالتواصل مع إحدى الشركات المنظمة، حيث أقيمت لهم حفلات سابقة في منطقة الحزام الأخضر والساحل.


من جانبها، كشفت وزارة الداخلية تفاصيل الواقعة، وقالت إن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقاطع فيديو وصور على موقع التواصل الاجتماعي “تيك توك”، تضمنت ادعاء أن من كانوا يحضرون حفلة في فيلا سكنية في تعرضت منطقة المنصورية لهجوم من قبل بعض سكان المنطقة، وتم إطلاق أعيرة نارية عليهم، ومقتل شخص، واختطاف آخرين، وسرقة ممتلكاتهم.


وتبين، بحسب ما ذكرت الوزارة، أن الشرطة تلقت، أول من أمس الخميس، بلاغاً من أهالي المنطقة بوجود مشاجرة في فيلا تقع بمنطقة عزبة العرب بأبو رواش على طريق المنصورية بالجيزة. وبعد التحرك والتحقيق مع عدد من المشاركين في الحفلة أفادوا بحدوث مشاجرة كلامية مع بعض أهالي المنطقة وخروجهم ورفضوا تقديم أي بلاغات.

وأكدت الوزارة أنه ومن خلال إجراء التحريات وسؤال عدد من أهالي المنطقة أفادوا بأن صاحب الفيلا كان يقوم بتأجيرها لإقامة حفلات للشباب، وقد تضرر أهالي المنطقة من تلك الحفلات. نتيجة الموسيقى الصاخبة التي استمرت لفترات طويلة حتى الليل، مضيفاً أن أهالي المنطقة سبق أن طلبوا من أصحاب الفيلا التوقف عن ذلك إلا إذا رفضوا، بدعوى أنه يحق لهم استخدام الفيلا.

وتابعت الوزارة أنه خلال يوم الحادثة قام صاحب الفيلا بتنظيم حفل لمجموعة من الشباب عبر إحدى شركات تنظيم الحفلة، وتوجه عدد من أهالي عزبة العرب إلى الفيلا وهاجموا الفيلا. رواد الحفل أثناء خروجهم وقاموا بالاعتداء عليهم، مما أدى إلى مشاجرة بين الطرفين.

وأكدت التحقيقات - بحسب الوزارة - عدم صحة ما تداوله مروجي مقاطع الفيديو حول مقتل شخص. كما أكدت عدم ورود أي تقارير أو تسجيل المستشفيات وصول أي مصابين جراء الحادث، كما لا يوجد ما يشير إلى وقوع أي إطلاق نار أو عملية اختطاف.

وذكرت الداخلية المصرية أنه تم التعرف على 6 من سكان المنطقة الذين اعتدوا على رواد الحفل والقبض عليهم، كما جار القبض على 4 آخرين فارين شاركوا في الواقعة.

وأعلن أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتهمين بالاعتداء على الطلاب الحاضرين في الحفل، وكذلك صاحب الفيلا والقائمين على تنظيم الحفل، لاستخدامهم الفيلا في تنظيم حفلات دون ترخيص.

وأكدت وزارة الداخلية المصرية أنه سيتم أيضًا اتخاذ الإجراءات القانونية ضد من نشر مقاطع الفيديو بتهمة ادعاءات كاذبة وإثارة البلبلة.


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال