"رانيا يوسف" بدور راقصة في مسلسل "جريمة منتصف الليل".



تواصل الفنانة "رانيا يوسف" تصوير المشهد الأخير من مسلسل "جريمة منتصف الليل" الذي تشارك في بطولته إلى جانب أحمد عبد العزيز وصلاح عبد الله وميار الغيطي.

وتجسد رانيا في المسلسل شخصية ليلي والدة الطالبة ميسون التي تجسد دورها ميار الغيطي، وترتدي "رانيا يوسف" خلال أحداث المسلسل عددًا من بدلات الرقص.

وأكد مخرج الفيلم، عصام شعبان، أنه لم يتبق سوى تسعة أيام من التصوير، لتبدأ بعدها عملية المونتاج والمكساج والتلوين، وقال إن الفيلم يحتوي على العديد من مواقع التصوير الحية وسيظهر صورة واقعية للحادثة عند عرضه على الشاشة خلال شهر رمضان المقبل.

وتدور أحداث المسلسل حول جريمة قتل وقعت في وقت متأخر من الليل في سكن طالبتين جامعيتين، وتدور الشبهات حول كل الدوائر المرتبطة بهما، وتتعقد القضية عندما نكتشف عالمهما الخفي والغامض وقصص الطالبات والطلبة والأساتذة.


كما يستكشف المسلسل عالم الجامعات والبيئة الأكاديمية وصراعاتها، وبيئة الجامعات الخاصة وصراعاتها، ومشاكل وأزمات جيل جديد ومفردات مختلفة عن الأجيال السابقة، كما يتناول المسلسل عالم الجامعات والبيئة الأكاديمية وصراعاتها، ومشاكل وأزمات الجامعات الخاصة.



"جريمة منتصف الليل" رانيا يوسف، وأحمد عبد العزيز، وصلاح عبد الله، وعفاف شعيب، ومحمد سليمان، وميار الغيثي، وإلهام عبد البديع، ومحمد عز، ومحمد معلن، وحسني شطا, أحمد جمال سعيد، وملك قورة، وغيرهم من الفنانين الشباب. كما شارك في المسابقة ليلى سلمان وعلي الصباح ونوف العبد الله ونوف العبد الله. من تأليف محمد الغيطي وإخراج عصام شعبان وإنتاج  "a-aone shot"  للمنتج علاء الزير.

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال